5/13/2018 7:54:25 PM

کل شئ يوحي بقرب التغيير في إيران

إرتفاع سعر الدولار

إرتفاع سعر الدولار


بقلم :  سارا أحمد کريم
 
تسير الاوضاع في إيران و بخطوات متسارعة ملفتة للنظر نحو المزيد من التردي و الوخامة ولايبدو إن هناك أي أمل في إيقاف هذا السير خصوصا وإنه أشبه مايکون بالعربة التي إندفعت في طريق شديد الانحدار يٶدي الى هاوية عميقة، وإن التصريحات و المواقف النارية المتصاعدة من جانب القادة و المسٶولين الايرانيين، تدل على حالة الضعف و الخوف التي تعتريهم لأنهم لايعرفون کيف و بأي اسلوب يتعاملون مع الاوضاع الصعبة التي تحيط بهم من کل جانب.
الاوضاع الاقتصادية التي تتعقد يوما بعد يوم حتى وصلت الى طريق مسدود و تعيش أزمة بعيد جدا حلها، تلقي بظلالها على الحياة المعيشية للشعب الايراني الذي يتحمل لوحده الآثار و التداعيات السلبية للسياسات الاقتصادية الفاشلة لنظام الجمهورية الاسلامية الايرانية خصوصا بعدما بلغ التضخم حدا غير مسبوقا و تهاوت العملة الايرانية الى أوطأ مستوى لها حيث بلغ سعر كل دولار أمريكي في السوق الحرة 6300 تومان ، ويبلغ سعر كل يورو 7500 تومان. وهذا يعني بأنه يجب على الشعب أن يشدد أکثر من الاحزمة على بطنه فيما يزداد القادة و المسٶولون الايرانيون ثراءا.
تصاعد الاحتجاجات و إغلاق الکثير من المصانع و المعامل و المٶسسات لأبوابها و تزايد المواقف الاقليمية و الدولية الرافضة للتدخلات الايرانية و إحتمال إلغاء الاتفاق النووي، و ترقب النظام من إحتمال إندلاع الانتفاضة مجددا بصورة أکبر و أکثر إتساعا من السابقة، يجعل من النظام في إيران وکأنه يقف على حافة هاوية ولايحتاج سوى دفعة صغيرة لکي تردي به الى الهاوية.
المشکلة الاکبر التي تواجه النظام، تکمن في المقاومة الايرانية التي لاتتوقف عن نشاطاتها المناوئة لطهران ولو ليوم واحد والاخطر مافي هذه النشاطات إنها تلفت و تجذب أنظار العالم و دوائر القرار إليها ولاسيما وإن للمقاومة الايرانية دور و حضور إستثنائي داخل إيران لايمکن إنکاره من جانب أحد خصوصا وبعد أن إعترف المرشد الاعلى للنظام بذلك بعظمة لسانه، ولأن المقاومة الايرانية هي المعبر الحقيقي عن آمال و طموحات الشعب الايراني و تمثله أصدق تمثيل فإن النظام يعلم بأن تحرکاتها ليست من دون جدوى لأن الشعب يتابعها أولا بأول و إن ذلك يمهد الطريق بأفضل مايکون لتغيير لم يعد هناك من أي مناص منه.
کل شئ في إيران يوحي بل و يٶکد بقرب التغيير الحتمي الذي لامناص منه بعد أن جعل النظام الاوضاع في البلاد وخيمة الى أبعد حد وإنه لايمکن أبدا معالجتها إلا بإسقاطه و الذي هو الاسلوب الوحيد للتغيير السياسي الجذري في إيران.
 

مواقع التواصل الاجتماعي

تابعونا في مواقع التواصل الاجتماعي

برامج الموبايلات